التعبئة العامة مهمة وطنية عظيمة
عميد/يحيى محمد المهدي
عميد/يحيى محمد المهدي
 

عملية التعبئة العامة التي تدشنها اليوم قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في عدد من محافظات الجمهورية تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية العليا ممثلة بالأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة صالح الصماد الذي يولي كل الاهتمام والرعاية منتسبي القوات المسلحة واللجان الشعبية الإبطال المدافعين عن سيادة واستقلال الوطن ضد أعتى عدوان سعودي إماراتي أمريكي غاشم .. محققين الانتصارات العظيمة في مختلف جبهات المواجهة وفي ميادين العزة والمجد والفداء انتصاراً للإرادة اليمنية في الحرية والكرامة ورفضاً للهيمنة والوصاية الاستعمارية المقيتة.

إن قواتنا المسلحة وهي تدشن مرحلة التعبئة العامة والتحشيد إنها تجسد بذلك عظمة الواجبات الدينية والوطنية والإنسانية الماثلة أمامها في مثل هكذا منعطف تاريخي حساس يوجب علينا كيمنيين أحرار أن ننتصر ضد الطغاة المعتدين، متوكلين ومعتمدين على الله سبحانه وتعالى وعلى صمود شعبنا العظيم وفي طليعته أبنائه الميامين منتسبي القوات المسلحة واللجان الشعبية الذين يصنعون المآثر والانتصارات الخالدة في ميادين العزة والشرف ومواقع الكرامة ويسطرون أروع ملاحم التضحية والفداء دفاعاً عن الأرض والعرض، وفي سبيل الله ومن اجل سيادة اليمن وكرامة اليمنيين الأحرار الرافضين الخنوع لقوى الشر والاستكبار والجبروت الصهيو أمريكي السعودي الإماراتي الذي يحصد اليوم الهزائم المريرة والإخفاقات المتواصلة في جبهات ما وراء الحدود وفي جبهات الداخل، وذلك بفضل الله سبحانه وتعالى، وبفضل صمود شعبنا وشجاعة وإخلاص وبسالة المقاتل اليمني المدافع عن الأرض والعرض في كل رابية وجبل انتصاراً للحق وإزهاقاً للباطل.

وفي هذا السياق ومواصلة لمسارات الانتصارات ضد العدوان الغاشم تأتي فعاليات تدشين التعبئة العامة لتجسد عظمة الواجبات الدينية والوطنية المقدسة الماثلة أمام قواتنا المسلحة التي تتأهب اليوم بجهوزية واقتدار عاليين لرفد جبهات مواجهة العدوان، وتوجيه الضربات القوية الحاسمة ضد قوى الشر والعدوان المندحرة حتماً الى مزبلة التاريخ.

ولهذا كله فإن عملية التعبئة العامة التي ستشارك فيها الى جانب قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان قيادات السلطة المحلية بالمحافظات تشكل في مضامينها وأبعادها الوطنية انجازاً عظيماً لقيادتنا الثورية والسياسية والعسكرية العليا على صعيد بناء وتعزيز القدرة الدفاعية والهجومية للجيش اليمني الذي أصبح اليوم قوة لا تقهر في مواجهة قوى الشر والعدوان.. ومن نصر إلى نصر يمضي شعبنا ووطننا في مختلف الجبهات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.. إنها الإرادة اليمنية الصامدة التي لا تعرف الهزيمة وطريقها دائماً النصر كل النصر لليمن واليمنيين!!


في السبت 03 مارس - آذار 2018 12:29:18 م

تجد هذا المقال في 26سبتمبر نت
http://26sept.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://26sept.com/articles.php?id=6618