الأربعاء 12-12-2018 00:19:06 ص : 4 - ربيع الثاني - 1440 هـ
الأسبوع الدامي في صفوف العدوان
بقلم/ خبير عسكري واستراتيجي/عميد ركن / عابد محمد الثور
نشر منذ: 6 أيام و 7 ساعات و 9 دقائق
الأربعاء 05 ديسمبر-كانون الأول 2018 05:09 م
 

لعل حجم الخسائر المادية والبشرية التي يتكبدها تحالف العدوان باتت هي العنوان الرئيسي والأكبر في سجلات وتقارير مخابرات العدوان السعودي والاماراتي وحلفائهم.

وأصبح الحديث عن حرب اليمن يؤزم الكيان السعودي والاماراتي . فلم يعد هناك مجالا للشك أو للكذب والتضليل الإعلامي الصهيوسعودي وأحلافهم .. فمعارك الساحل الغربي لليمن أصبحت أسطورة التحدي والغضب ضد الغزاة والمتكبرين ومرتزقتهم, وأصبحت أرض تهامة وسواحلها مقبرة كبيرة لقوات العدوان والياتهم المدمرة والمحروقة في أكبر معركة في التاريخ المعاصر .. وبات الساحل الغربي ومسارح العمليات معرضا كبيرا للآليات الحربية بكل صنوفها وأنواعها وموديلاتها ..

إن العدو السعودي والاماراتي زج بالآلاف من المقاتلين المرتزقة والخونة ومن جنسيات مختلفة في هذه المعركة والحرب ولعل حجم الخسارة في صفوف الأعداء كانت الأكثر في شهر سبتمبر 2018م والتي تكبد العدو خسائر هي الأشد والأكبر منذ بدء العدوان .. لقد زج بالآلاف من أبناء جنوب الوطن من المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة الاحتلال السعودي والاماراتي. في وضع مؤسف ومؤلم. فلم ولن تهتم دول العدوان لحجم الخسائر المادية أو البشرية. وما يهمها هو استمرار الحرب ونزيفها حتى تحقق لإسرائيل مشروعها الكبير الذي تحلم به وهو السيطرة على البحر الأحمر وموانئها وبالتالي السيطرة على الملاحة الدولية وإحكام السيطرة على باب المندب وقناة السويس .. إن المخطط كبير والأهداف من الحرب أصبحت واضحة وتحالف العدوان فشل في تنفيذ المشاريع والمخططات الصهيونية في اليمن .. وأصبحت السعودية والإمارات في وضع محرج ومعها أمريكا الداعم الرئيسي واللاعب الأقوى في الميدان .. ورغم ذلك لم تتمكن من تمرير المخطط الصهيوني في اليمن كما كان مخططا له .. وهنا سوف نشير إلى خسارة العدوان الكبيرة خلال اسبوع فقط ومن هذه الإحصائيات والأرقام لحجم الخسارة الميدانية للعدوان وهي الأقل مقارنة مع الفترة الماضية في شهر أكتوبر ومنتصف نوفمبر.. وهي تؤكد الحالة المنهارة لقوى العدوان والمرتزقة والفشل الكبير في صفوف قيادة العدوان والانهيارات المتتالية لقواتهم وعتادهم واحتياطهم العسكرية .. وأصبحت ظاهرة الانكسارات والهزائم المتتالية تكاد تكون يومية ومستمرة ..ولعل التطور الملحوظ في الأسلحة والعتاد لقوات الجيش واللجان الشعبية في كل صنوف القوات أصبحت متميزة وذات فاعلية. .عجز أمامها العدوان في التصدي لها أو تحييدها .. فأحدثت تطورا كبيرا في سير المعركة وغيرت في كثير من معادلات الحرب والمعركة وموازين القوى ..

 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مجازر العدوان .. ومشاورات السويد
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
عبدالعزيز البكير
رسالة إلى المتشاورين في السويد
عبدالعزيز البكير
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الرئيس السابق/ علي ناصر محمد
 قنبلة مطار عدن التي فجرت مؤتمر لندن 10 ديسمبر 1963
الرئيس السابق/ علي ناصر محمد
مقالات
عقيد/جمال محمد القيزوزير الثقافة الجهد الغائب ؟!
عقيد/جمال محمد القيز
مشاهدة المزيد